IFSB   الصفحة الرئيسة | اتصل بنا
About us
 

بيان صحفي

المركز الإعلامي

تقويم الأحداث

برامج و فعاليات مجلس الخدمات المالية الإسلامية لتسهيل تطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية     
Press Release > 2019

تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019 الصادر عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية

تاريخ النشر :31 يوليو 2019

31 يوليو 2019، كوالالمبور – أصدر مجلس الخدمات المالية الإسلامية اليوم النسخة السابعة من تقريره السنوي المعنون: "تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019". يسلط التقرير الضوء على صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية وتداعيات التطورات الاقتصادية الأخيرة والتغييرات المتعلقة بالأطر التنظيمية والرقابية على الصناعة، وفضلًا عن ذلك يتتبع التقرير التطورات والتوجهات المرتبطة بالصناعة، كما يتناول مرونة القطاعات الثلاث لصناعة الخدمات المالية الإسلامية: المصرفية الإسلامية، وسوق رأس المال الإسلامي، والتكافل.

أشار الأمين العام لمجلس الخدمات المالية الإسلامية الدكتور/ بلو لاوال دانباتا إلى أن صدور تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019 يتزامن مع مرور عقد كامل على الأزمة المالية العالمية، وفي وقت يتم فيه وضع اللمسات الأخيرة على الإصلاحات المالية التي استوجبتها الأزمة. كما أشار أيضًا إلى أن صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية في خضم خفوت زخم نمو النظام المالي العالمي خلال عام 2018 نتيجة للعديد من الأسباب التي من بينها زيادة حدة التضخم وانخفاض قيمة العملات في عدد من الدول ذات الحضور الكبير في المصرفية الإسلامية، قد سجلت معدل نمو (من سنة لأخرى) بلغ مقداره 6.9%، وأصبحت قيمتها تقدر بحوالي 2.19 ترليون دولار حتى الربع الثاني لعام 2018.

كما صرح الدكتور/ دانباتا أن التحليلات المختلفة الواردة في تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019 تشير إلى أن صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية في موقع يمكنها من المحافظة على مسار نمو إيجابي، وزيادة في الموجودات عبر أسواقها الرئيسة الثلاثة. ومن أجل ضمان تحقيق ذلك، أكد الدكتور/ دانباتا على ضرورة أن تكون صناعة الخدمات المالية الإسلامية على حذر من التحديات الجديدة التي تشكلها الهياكل السوقية الآخذة في التطور التي ترجع إلى التطورات الحاصلة في التقنية المالية، وزيادة أنشطة المؤسسات المالية غير المصرفية، فضلًا عن زيادة المخاطر السيبرانية من بين قضايا تشغيلية أخرى.

ومن أبرز النقاط التي تضمنها تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية ما يأتي:

  • حافظ قطاع المصرفية الإسلامية على هيمنته في صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية. واستمر ازدياد الحصة السوقية المحلية للمصرفية الإسلامية بالمقارنة مع إجمالي قطاع المصرفية فيما لا يقل عن 19 دولة، وبقيت على مستواها في 6 دول، في حين انخفضت في 11 دولة من بين الدول البالغ عددها 36 دولة المغطاة في تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019.
  • نمى أداء قطاع المصرفية الإسلامية بنسبة مقدارها 0.9% فقط في عام 2018، مقارنة بنسبة مقدارها 4.3% في عام 2017، وحتى نهاية الربع الثاني لعام 2018 مثل قطاع المصرفية الإسلامية نسبة مقدارها 72% (76% في عام 2017) من مجموع قيمة موجودات صناعة الخدمات المالية الإسلامية، وذلك نظرًا لانخفاض قيمة العملات المحلية مقارنة أمام الدولار الأمريكي، وخصوصًا في بعض من الاقتصادات الناشئة ذات الحضور الكبير في قطاع المصرفية الإسلامية.
  • يمثل قطاع سوق رأس المال الإسلامي حتى نهاية عام 2018 نسبة مقدارها 27% من موجودات صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية، ويرجع هذا إلى الأداء الإيجابي الناتج عن إصدارات الصكوك السيادية ومتعددة الأطراف في العديد من الأسواق الرئيسة للتمويل الإسلامي لدعم نفقات الميزانية، فضلًا عن عدد من الإصدارات السيادية الأولى من نوعها، بما في ذلك الصكوك السيادية الخضراء لتمويل مشاريع صديقة للبيئة.
  • بقيت حصة قطاع التكافل في صناعة الخدمات المالية الإسلامية ثابتة بنسبة مقدارها 1.3%. ونمت الاشتراكات في قطاع التكافل بنسبة مقدارها 4.3% (من سنة لأخرى ومن حيث القيمة الاسمية) في عام 2017، وبلغت نسبة معدل النمو المتوسط المركب لفترة ست سنوات (2012-17) قرابة 6.9%. وحتى نهاية عام 2017، هناك ما يقارب من 306 مؤسسة تكافل، بما في ذلك نوافذ التكافل وإعادة التكافل التي توفر منتجات التكافل فيما لا يقل عن 45 دولة عالميًا.

يستخدم التقرير بيانات مأخوذة من قاعدة بيانات المؤشرات المالية الاحترازية والهيكلية في تحليل قطاع المصرفية الإسلامية الوارد في التقرير.

تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2019 متاح للتنزيل من الموقع الإلكتروني لمجلس الخدمات المالية الإسلامية www.ifsb.org


      العودة إلى أعلى الصفحة